سوشال

حصدت اكثر من 30 مليون اعجابا.. صورة لكريستيانو رونالدو وصديقته جورجينا الحامل بتوأم

 

أعلن نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مساء الخميس، نبأ سعيدا لمحبيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر رونالدو، على حسابه الرسمي في إنستغرام، صورة له برفقة صديقته الإسبانية جورجينا رودريغيز، وبيده صورة لنتيجة الفـ.ـحص بالأشـ.ـعة السينية.

وكتب رونالدو تعليقا على الصورة: “يسعدني الإعـ.ـلان عن انتظارنا توأما. قلوبنا مغمـ.ـورة بالحـ.ـب، ولا يمكننا الانتظار لرؤيتكما”.

 

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية إن رودريغيز، البالغة من العمر 27 عاما، حامل في شهرها الثالث.

وأضافت الصحيفة أن لدى رونالدو حاليا 4 أبناء، أكبرهم كريستيانو جونيور، البالغ من العمر 11 عاما، كذلك التوأم إيفا وماتيو (4 أعوام) وألانا مارتينا (3 سنوات)، التي أنجبتها له جورجينا.

وذكرت الصحيفة أن رونالدو كان قد أعلن في 2017، أنه يريد إنجاب 7 أطفال، فيما قالت جورجينا، العام الماضي، إنها تريد إنجاب أطفال كثيرين لأن رغبتها في الأمومة أقوى من أي شيء آخر.

وحصدت الصورة أكثر من 30 مليون إعجابا بعد نشرها، ليعتبر المنشور الأكثـ.ـر إعجابا في تاريخ إنستغرام.

وبوصول التوأم الجديـ.ـد، سيصبح لدى رونالدو 6 أبناء، ما يجعله على بعد خطوة واحدة من حلمه الذي كشف عنه قبل سنوات.

وكان رونالدو البالغ من العمر 36 عاما، أعلن في مقابلة مع مجلة “فرانس فوتبول” المتخـ.ـصصة في كرة القدم عام 2017، أنه يريد إنجاب سبعة أطفال، لارتباطه بالرقم 7، وهو رقم القميص الذي حمله مع جميع الأندية التي لعب لها ومع منتخب البرتغال أيضا.

حتى أنه أصبح من الصعب أن يقترن اسم “الدون” برقم آخر في عالم كرة القدم، في وقت حول النجم البرتغالي الكبير، اسمه ورقمه إلى ماركة تجارية عالمية، تنتج الكثير من الملابس تحت مسمى “CR7”.

وولد الابن الأكبر لرونالدو ويدعى، كريستيانو جونيور، في يونيو 2010، من امرأة أمريكية مجـ.ـهولة الهوية، وبعد سبع سنوات، وتحديدا في يونيو 2017، أصبح رونالدو والدا لتوأم، هما إيفا وماتيو، لم تكشف هوية والدتهما حتى الآن.

وولدت ألانا مارتينا في نوفمبر 2017، وهي أول طفل يولد من ارتباط رونالدو بجورجينا.

رونالدو وجورجينا اضطـ.ـرا مؤخرًا إلى إنكـ.ـار العديد من التقارير التي تفيد أنهما تزوجا بالفعل، حيث أفادت تلك التقارير أنهما تزوجا خلال رحلة سـ.ـرية إلى المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى