اقتصاد

مصرف سوريا المركزي يحسم الجـ.ـدل حول طرح ورقة من فئة 10 آلاف ليرة

أكد حاكم مصرف سوريا المركزي الدكتور محمد عصام هزيمة: لا صحـ.ـة مطلـ.ـقاً لما يتم تداوله حول قيام المصرف المركزي بطباعة عملة ورقية من فئة عشرة آلاف ليرة سورية.

وتداول السوريون صورة لم يتم التأكد من صحتها لورقة نقدية من فئة 10 آلاف ليرة سورية وذلك للمرة الثانية خلال 9 أشهر حيث كانت انتشرت الصورة في شهر شباط من العام الجاري بحسب ما نشره موقع هاشتاغ.

وكان المصرف المركزي نفـ.ـى في شهر شباط الماضي، ذات الأخبار المتداولة عن تحضيرات المصرف لطرح ورقة نقدية من فئة الـ 10 آلاف ليرة سورية.

ورفضت المصادر تأكيد هذه المعلومات بشكل رسمي، مبينة أن “المعتاد أن لا يتم الإعلان عن طرح أي ورقة نقدية جديـ.ـدة، إلا بعد طرحها للتداول في الأسواق”.
وكانت أرقام مشروع موازنة 2022 التي أعلنت عنها الحكومة قبل أيام، قد أثـ.ـارت ضجـ.ـة إعلامية، بسبب وصول نسبة التمـ.ـويـ.ـل بالعـ.ـجز فيها إلى ما يزيد عن ال30 في المئة، حيث تجـ.ـاوزت الاعتمـ.ـادات الأولية للموازنة العامة للدولة للعام القادم حاجز ال 13 تريليون ليرة سورية، بزيـ.ـادة تقدر بنحو 65 في المئة مقارنة بموازنة العام 2021.

وبحسب البيان الذي نشرته وكالة أنباء الرسمية “سانا”، فإن “مصرف سوريا المركزي “نفـ.ـى كل ما يشـ.ـاع حول التحضـ.ـيرات لطرح ورقة نقدية جديدة من فئة الـ10000 ليرة سورية”، مشيرا إلى أن “جميع الإشـ.ـاعـ.ـات بهذا الشأن عـ.ـاريـ.ـة عن الصحة جملة وتفصيلا، وهدفها زعـ.ـزعة الثقـ.ـة بالعملة الوطنية، وتصـ.ـب في مصلحة المضـ.ـاربين”، وفق قوله.

وقال المصرف حينها في بيان نشره عبر صفحته في فيسبوك: “ينـ.ـوه المصرف أن تلك الأخبار وكل ما يشـ.ـاع حول إجراءات يقوم بها المصرف بهذا الخصـ.ـوص عـ.ـاريـ.ـة عن الصـ.ـحة جملةً وتفصيلاً”، زاعـ.ـماً أن تلك الإشـ.ـاعـ.ـات تهدف إلى “زعـ.ـزعـ.ـة الثقـ.ـة بالعملة الوطنية وتصب في مصـ.ـلحة المضـ.ـاربـ.ـين”.

واعتاد السوريون أن تكون مثل هذه التجـ.ـاذبات على وسائل التواصل الاجتماعي مقدمة أو بالونات اختبار لإصدار القرارات .

وأغلب الظـ.ـن، طبقاً لمصادر من داخل الحكومة ، أن الأخير سيقدم على طباعة المزيد من العملة لتغـ.ـطية العجـ.ـز في الموازنة، مع انخفـ.ـاض قيـ.ـمة إيـ.ـرادات الدولة، وهو ما أكده عميد كلية الاقتصاد في جامعة دمشق شفيق عربش، الذي أشار إلى أن العجـ.ـز هو أكبر بكثير من الرقم المعلن في الموازنة، مرجحاً أن تتم تغطيته بطباعة المزيد من العملة السورية، الذي سيؤدي إلى مزيد من التضـ.ـخم.

وكان المصرف المركزي نفى أواخر العام الماضي المعلومات المتداولة حول طرح فئة نقدية من قيمة الخمسة آلاف ليرة سورية وهو الأمر الذي حدث بعد عدة أشهر.

وانتشرت هذه الصورة بعد قرابة شهر على طرح مصرف سوريا المركزي ورقة نقدية جديدة من فئة 5 آلاف ليرة، هي الأكـ.ـبر حتى الآن، وسط أسوأ أزمـ.ـة اقتصادية ومعيشية تواجهها البلاد منذ بـ.ـدء الحـ.ـرب قبل نحو 10 سنوات.

يأتي قرار المصرف المركزي بإصدار ورقة الـ 5 آلاف، بعد 3 سنوات على طرحه ورقة نقدية من فئة ألفي ليرة.
وكان مصرف سوريا المركزي قد أصدر في يناير الماضي، أوراق نقدية من فئة (5000)، موضحا أن ذلك جاء لتلبية توقعات احتيـ.ـاجات التداول الفعلية من الأوراق النقدية وبما يضمن تسهيل في المعاملات النقدية وتخفـ.ـيض تكاليفها ومساهمتها بمواجـ.ـهة آثار التضـ.ـخم التي حدثت خلال السنوات الماضية إضافة إلى التخفـ.ـيض من كثافـ.ـة التعامل بالأوراق النقدية بسبب ارتفـ.ـاع الأسعار خلال سنوات الـ.ـحـ.ـرب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى