عربي

إعلامي يكشف “مفاجأة” حول عمل ابنة جورج قرداحي

العربي اليوم – فريق التحرير

كشف الإعلامي، عبد الجليل السعيد، بقناة “24 السعودية”، أن باتريسيا، ابنة وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، ما زالت تعمل في قناة “MBC”، بالرغم من الجـ.ـدل الحاصل نتيجة تصـ.ـريحات والدها.

وقال عبد الجليل السعيد على حسابه في “تويتر”، “إبنة جورج قرادحي باتريسيا تعمل في قناة “mbc” حتى الآن، ولها منصب رفيع في “mbc Academy”.

وطالب الإعلامي بطـ.ـرد ابنة قرداحي من القناة العائدة للسعوديين، على خلفية تصـ.ـريحات والدها حول حـ.ـرب اليمن، المسـ.ـيئة للسعودية.

وتأتي الحملة بعد تصـ.ـريحات أدلى بها القرداحي حول دعـ.ـمه للحـ.ـوثيـ.ـين ضـ.ـد التحـ.ـالف العربي بقيادة السعودية.

وكان أعرب مجلس التعاون الخليجي عن إدانـ.ـته لتصـ.ـريحـ.ـات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، والذي دافـ.ـع فيه عن الحـ.ـوثـ.ـيين ضد السعودية.

ودعـ.ـا المجلس القرداحي للرجوع إلى الحقائق التاريخية وقراءة تسلسلها، ليتـ.ـضح له حجم الدعم الكبير الذي تقدمه دول التحـ.ـالف العربي بقـ.ـيادة السعودية لدعم الشـ.ـرعية للشعب اليمني في كافة المجالات.

وطالب المجلس لبنان بأن توضح موقفها من هذه التصـ.ـريحات.

وكانت اسـ.ـتـ.ـدعت كل من الإمارات والبحرين والسعودية والكويت، السفير اللبناني في كل من هذه الدول، لتسليمه مذكرة احتجاج على تصـ.ـريحات قرداحي.

وأعربت الخارجية الإماراتية عن استـ.ـنكـ.ـارها واستهـ.ـجانها الشـ.ـديدين إزاء “هذه التصـ.ـريحات المشـ.ـينة والمتـ.ـحيـ.ـزة، والتي أسـ.ـاءت إلى دول تحـ.ـالف دعم الشرعية في اليمن”.

في حين اعتبرت الخارجية البحرينية أن “الجـ.ـرائم والانـ.ـتهـ.ـاكات التي ارتـ.ـكبـ.ـتها جماعة الحـ.ـوثي بحق اليمن وشعبه، واعتـ.ـداءاتـ.ـها المستمرة على السعودية، منذ انقـ.ـلابها غير الشـ.ـرعي على الحكومة، تدحـ.ـض هذه التصريحات غير المسؤولة التي خـ.ـالفت الأعراف الدبلوماسية، ومثلت إسـ.ـاءة مقصودة لدول تحالف دعم الشرعية في اليمن، وتجاهلت المبادئ والقيم التي تحكم العلاقات الأخوية بين الدول العربية”.

بدورها، اعتبرت الخارجية السعودية أن “تصـ.ـريحـ.ـات قرداحي مسـ.ـيـ.ـئة لجهود التحـ.ـالف العربي الذي تقوده المملكة في اليمن دعما للحكومة المعترف بها دوليا، وتتـ.ـنـ.ـافى مع أبسط الأعراف السـ.ـيـ.ـاسية ولا تنسـ.ـجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين”.

ورأت الخارجية الكويتية أن تصـ.ـريحات قرداحي “لم تعكس الواقع الحقيقي للأوضاع الحالية في اليمن، وتعتبر خروجا عن الموقف الرسمي للحكومة اللبنانية، وتغـ.ـافلا عن الدور المحوري الهام للمملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتـ.ـحدة والتحالف العربي لدعم الشـ.ـرعية في اليمن”.

أما اليمن، فسلمت وزارة الخارجية اللبنانية مذكرة احتـ.ـجاج، اعربت فيها عن “استغرابها الشـ.ـديد من هذه التصريحات التي تسـ.ـيء للعلاقات اليمنية اللبنانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى