أخبار

تركيا تعلنها رسمياً.. مناورات عسكرية هي الأضخم في البلاد (شاهد)

تركيا تعلنها رسمياً.. مناورات عسكرية هي الأضخم في البلاد (شاهد)

بدأت القـ.ـوات البحرية التركية مسـ.ـاء أمس الثلاثاء 2 تشرين الثاني/نوفمبر، بقـ.ـيادة مناورات عسكرية في ولاية موغلا في منطقة “شرق المتوسط” بالاشتراك مع قـ.ـوات أجـ.ـنبية عدّة.

وبحسب وكالة الأناضول التركية التي نقلت على لسان الضـ.ـابط في الجيـ.ـش التركي ‘جنيت طالايـ.ـمان”، والذي يحمل رتبة مقدم، فإن هـ.ـدف المنـ.ـاورات العسـ.ـكرية هو اختبار طـ.ـرق المسـ.ـاعدة الإنسـ.ـانية والاستـ.ـجابة للكـ.ـوارث الطبيعية، وأنعا ستسـ.ـتمر حتى 12 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأوضح أن المتـ.ـاورات بدأت بمشاركة قـ.ـوات أجـ.ـنبية عدةّ ومنظمـ.ـات غير حكـ.ـومية، حيث يشارك في المناورات 35 سـ.ـفينة من 10 دول، إلى جانب 5 آلاف عنـ.ـصر.

وأكّد على أن البحرية التركية ستشارك في المناورات بـ26 سـ.ـفينة ومـ.ـروحية وطـ.ـائرة مسـ.ـيرة، إلى جانب مقـ.ـاتلات من طراز “F-16” تابعة لقـ.ـيادة القـ.ـوات الجت.ـوية.

ولفت إلى أن مراقـ.ـبين من العراق والأردن وليبيا ونيجـ.ـيريا وباكـ.ـستان وسلـ.ـطنة عمان وأوكـ.ـرانيا يشاركون في المناورات.

من جهته، قالت وزارة الدفـ.ـاع التركية أمس الثلاثاء، إن الجيـ.ـش التركي يبدأ اليوم الثلاثاء منـ.ـاورات عسكرية واسـ.ـعة مع الجـيـ.ـش الأذري.

وأوضحت أن المناورات تجري في منطقة “نهجـ.ـفان” الواقعة في مثلث الحـ.ـدود التركية الإيرانية الأذرية.

وبحسب البيان، فإن المنـ.ـاورات تهـ.ـدف إلى تطوير التعاون والتنسيق والصـ.ـداقة بين القـ.ـوات البرية الأذرية والتركية، وتستمر حتى الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وبالتزامن مع المنـ.ـاورات، بحث وزير خارجية إيران وأرمـ.ـينيا ملف إقلـ.ـيم قره بـ.ـاغ، وسـ.ـط تصـ.ـاعد التـ.ـوتر بين طهران وبـ.ـاكو حول القـ.ـوقاز.

شاهد: صحيفة سعودية شهيرة تكشف عن تصريح مسرّب للوزير اللبناني بخصوص السعودية ودول الخليج

كشفت صحيفة سعودية شهيرة عن تصريحات خاصة بها لوزير لبناني، مساء أمس الثلاثاء 2 تشرين الأول/نوفمبر، أدلى بها بخصوص الأزمة التي تشهدها لبنان والسعودية وبعض دول الخليج إثر تصريحات وزير الإعلام اللبناني “جورج قرداحي” بخصوص اليمن وسوريا والسعودية.

وبحسب المصادر التي حصلت عليها صحيفة “عكاظ” السعودية، فإن التصريحات التي ملكتها وصفتها ب “الحانقة” لوزير الخارجية اللبناني عبدالله بوحبيب، والتي جاءت على لسانه عقب لقائه مع عدد من الصحفيين، رداً على سؤال وجه له من قبل الأخير، بخصو الأزمة الدبلوماسية بين بيروت والرياض.

وجاء في التصريحات المسربة، فإن صحيفة سعودية حصلت على تسجيلات تفضح تصريحات لوزير خارجية لبنان، حيث أظهرت حقده على السعودية ودول الخليج وانسجامه مع الدعايات المغرضة التي يروجها زعيم الحزب “حسن” وأعوانه في طهران.

وأوضحت الصحيفة أن المسؤول عوتناقض طرحه في الخفاء عما يظهر في العلن أمام اللبنانيين، وسعيه لشيطنة دول الخليج والتقليل منها، إذ بدأ حديثه بكل صفاقة وإساءة للتقليل من دول الخليج والتعدي على سيادتها، وإطلاق الاتهامات اللامسؤولة تجاه المملكة، على نحو يعكس توجهات نظام بلاده السياسي وفق رؤى الحزب الخاضع لوصاية إيرانية.

وأوضح التقرير أن الوزير الذي يأتي على رأس هرم الدبلوماسية اللبنانية، بدا منفعلاً من القرار الخليجي.

وأشار إلى أن وحاول اختزال الأزمة في تصريحات القرداحي التي يراها اختلافاً حين عاد إلى تصريحات سلفه شربل وهبة مبرراً بقوله «حتى عندما أقلنا وهبة لم تقدّر السعودية. إذا كنا لا نستطيع أن نختلف ما بدي هيك أخوة، اليوم إذا أقالوا قرداحي ماذا سنحصد من المملكة؟ لا شيء.. سيطلبون أموراً أكثر.

واعتبرت الصحيفة أن كلام الوزير اللبناني كان أكثر سذاجة، وخاصة عندمت بدأ يبرر تهريب المخدرات وتصديرها عبر بلاده إلى المملكة أن سوقها للمخدرات هو الدافع الرئيسي خلف التهريب، لا تجار المخدرات في بيروت وضواحيها.

وبحسب الصحيفة فإن المساعدات الإنسانية كانت تأتي من الاتحاد الأوروبي، أما مساعدات السعودية فهي ليست للدولة، بل أعطيت في الانتخابات وأعطيت مساعدات لهيئة الإغاثة بعد 2006 التي لا نعرف أين صرفت، لكن الدولة لم تأخذ منها شيئاً.

وأعرب عن انتقاده لسفير المملكة العربية السعودية، بسبب هتافه عند اندلاع الأزمة الأخيرة، واتصل السفير بخاري بمستشار رئيس الجمهورية، متسائلاً بحرقة “ماذا لا يتكلم معي؟!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى