أخبار

خطوة تركية جريئة قد تسفر إلى انهيار علاقاتها مع واشنطن نهائياً.. ماعلاقة قاعدة أنجرليك؟

خطوة تركية جـ.ـريئة قد تسفر إلى انهـ.ـيار علاقاتها مع واشنطن نهائياً.. ماعلاقة قاعدة أنجرليك؟

كشف مسؤول أمريكي رفيع المستوى، عن نقل الجمهورية التركية منصة الصواريخ الروسية المتطورة S400 إلى قاعدة أنجرليك العسكرية والتي تعتبر منطلقاً لطائرات التحالف الدولي بكونها إحدى أعضاء حلف الناتو.

وبحسب المسؤول الأمريكي، فإنه من الصـ.ـعب حالياً موافقة إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على بيع مقاتلات F16 لتركيا في ظل تلك المعلومـ.ـات.

وكان عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الأمريكي جو بايدن، على هامش لقاءات مجموعة العشرين الدولية في العاصمة الإيطالية “روما”، للحديث عن عدة ملفات مصيرية.

وفي وقت سابق وتحـ.ـديداً في 30 أكتوبر، وصل أردوغان عبر طـ.ـائر إلى روما لحـ.ـضور قمة العشرين بحضور رؤوساء دول عدّة.

وناقش الرئيسان طلب تركيا شراء طائـ.ـرات مقاتلة من طراز F-16 وعلاقاتها الدفاعية مع الولايات المتحدة، بالإضافة للحديث عن بعض القـ.ـضايا الإقليمية مثل سوريا وليبيا.

وسبق أن كشفت وكالة رويترز للانباء نقلاً عن مصادر مطلعة، بأن أنقرة طلبت من واشنطن شراء 40 طائـ.ـرة مقـ.ـاتلة F16 من إنتاج لوكهيد مارتن، ومايقـ.ـارب 80 من معدات التحديث لطائـ.ـراتها الحالية.

وكان من المعتقد أن يتم إلغاء اللقاء بين أردوغان وبايدن بسبب قرار أردوغان بخصوص طرد السفراء العشرة من بلاده بخصوص تأييدهم لعثمان كافلا.

يشار إلى أن العلاقات بين أردوغان وبايدن متوترة شيء ما، بخصوص حصول تركيا على منظمة الدفـ.ـاع الجـ.ـوية الروسية، الأمر الذي أعربت من خلاله أمريكا إلى جانب خـ.ـلافات بالقـ.ـضية السورية.

وكان أكّد الرئيس التركي أردوغان عقب انتهاء قمته مع بايدن أنه لمس موقفا إيجابيا حيال ملف طائـ.ـرات إف-16، منوهاً حبنها أنه بحث مع بايدن تحديث وشراء مقـ.ـاتلات إف-16، وزيرا الدفـ.ـاع في البلدين سيتابعان هذا الملف.

في المقـ.ـابل، أبدى بايدن رغبته في الحفاظ على علاقات بناءة وتوسـ.ـيع مجالات التعاون وإدارة الخـ.ـلافات بشكل فعّال مع تركيا، معـ.ـرباُ عن مخـ.ـاوفه من امتـ.ـلاك تركيا صـ.ـواريخ إس-400 الروسية، مؤكداً على الشراكة الدفـ.ـاعية بين البلدين وأهمية تركيا كحـ.ـليف في النـ.ـاتو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى