سوشال

أحمد حسون لجثمان صباح فخري:ان أعظم وسام حصلت عليه هو من الرئيس الأسد (فيديو)

سكوب عربي – فريق التحرير

اعتبر مفتي الجمهورية العربية السورية أحمد حسون أن أعظم وسام تقلّده المطرب الراحل “صباح فخري” هو الوسام الذي منحه إياه الرئيس السوري بشار الأسد.

تطبيل 

وقال “أحمد حسون” مخاطباً جثمان صباح فخري خلال صلاة الجنازة: إن أعظم وسام وضع على صدره، هو ما وضعه الرئيس القائد عام ٢٠٠٧ في دمشق ليقول لك إني أكرم سوريا بك يا صباح الدين فخري إني أكرم وطن وليس أكرم فناً إنما أكرم رسالة.

وتحدث حسون على لسان الفنان الراحل وأشار إلى أن صباح فخري رفض الجنسيات التي عرضت عليه في الخارج ليبقى في سوريا.

وأضاف: رفضت مغادرة البلاد لتقول لكل من يحمل رسالة العلم والفن والتجارة، الذين تركوا الوطن لتقول لهم سوريا هي الأرض التي باركتها السماء، وما حدث فيها من قتل ودمار ليس من أبنائها إنما من أعـ.ـدائها.

وأكد أحمد حسون على أن بقاء فخـ.ـري في سوريا، هو رسالة لكل من يحمل رسالة العلم والفن والتجـ.ـارة، وإلى الذين تركوا سوريا، “أن ما حدث فيها من قتـ.ـل ودمـ.ـار ليس من أبنائها إنما من أعـ.ـدائها، مطالبًا إياهم بالعودة وحمـ.ـاية سوريا بد.مائهم”. وأضاف المفتـ.ـي أنه يعرف ما عُرض على الفنان فخري من أعظـ.ـم الأوسمة العالم، لكن أغلاها وأعظـ.ـمها هو الوسام الذي وضعه رئيس النظـ.ـام السوري بشار الأسد، على صدر صباح فخري عام 2007 في دمشق.

وتكريم فخري اليوم هو تكريم لكل دماء الشهـ.ـداء التي صمـ.ـدت في سوريا، ومكافأة للفنان على إصـ.ـراره في الإبقاء على جنسيته السورية، وهي رسالة لكل أبناء سوريا بالعودة إليها، فـ”العز والسيادة في الوطن وليست خارج الوطن”، بحسب حسون. وأعـ.ـرب أحمد حسون عن حزنه على من مات خارج الوطن، وأنه غير راضٍ على أبناء سوريا أن يكونوا “تابعين للخارج”.

وطالب أحمد حسون اللاجـ.ـئين السوريين في الخارج على عودة السوريين الى وطنهم.

وعُرف المفتي أحمد حسون بهجومه المتكرر على اللاجئين السوريين حول العالم.

ويطالب حسون دائماً اللاجئين في أوروبا وتركيا بالعودة إلى سوريا والعيش المشترك مع كافة الطوائف فيها.

وخلال مقابلة سابقة مع تلفزيون الإخبارية قال حسون: في أوروبا يقبلون الأطفال لأنهم يريدون استعمالهم كخدم في بلادهم، يريدون عمّال ولا يريدون سوري، هنالك يعيش الإنسان بلا قيم وبلا تاريخ، أما هنا في سوريا نعيش بقيم ونعيش برسالة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى