عربي

بدون خجل.. بعد نشرها أخباراً كاذبة قناة سكاي نيوز تغلق مكتبها في تركيا وتغادر (صور)

سكوب عربي – فريق التحرير

أعلنت قناة “سكاي نيوز العربية” والتي تتخذ من أبوظبي مقرًا لها إغلاق مكتبها في تركيا بعد نشرها أخبار كاذبة عن أنقرة.

حظي خبر إغلاق قناة سكاي نيوز عربية، تشغلها الإمارات، وتتخذ من أبوظبي مقراً لها، مكتبها في تركيا، بتفاعلاتٍ واسعة على منصات التواصل الاجتماعيّ.

وجاء إغلاق مكتب سكاي نيوز عربية في تركيا، في أعقاب بث القناة تقريرًا مزعوماً حول نقل الأتراك منظومة الدفاع الروسيّة “إس-400”، إلى قاعدة إنجرليك بولاية أضنة جنوبي البلاد، وهي القاعدة التي تتمركز فيها القوات الأمريكية.

وفي تغريدة عبر تويتر قال مراسل القناة في تركيا مهران عيسى: “يحزنني أن أبلغكم بقرار إدارة قناة سكاي نيوز عربية القاضي بإغلاق مكتبها في تركيا”.

وأضاف عيسى “أن قرار الإغلاق جاء لأسباب إدارية تتعلق بإعادة هيكلة المكاتب الخارجية، وأنا أختم قرابة 10 سنوات مراسلًا وحيدًا لمكتب تركيا، كانت عشر سنوات رائعة”.

وجاء إغلاق مكتب سكاي نيوز عربية في تركيا، في أعقاب نشر القناة تقريرًا مزعومًا حول نقل تركيا منظومة الدفاع الروسيّة “إس-400″، إلى قاعدة إنجرليك العسكرية التي تتمركز فيها القوات الأمريكية الأمر الذي نفته أنقرة.

من جانبه قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن: “ليس هناك شيء من هذا القبيل” مؤكدًا أن مسألة إس-400 مستمرة وفق مسارها، ولها أبعاد تقنية وأمنية.

وأضاف أن “ملف الصواريخ الروسية يدار من قبل وزارة الدفاع التركية ولا جديد بهذا الصدد”. ولفت متحدث الرئاسة التركية إلى أن هذه الإشاعات تظهر بغية إشغال تركيا في أجندات مصطنعة.

يذكر أن القناة تشغلها الإمارات، وتتخذ من أبوظبي مقرًا لها واشارت تركيا في وقت سابق بنشر “أكاذيب” والتحريض على تنفيذ انقلاب يوليو 2016 ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ولاقى خبر إغلاق قناة سكاي نيوز عربية بتفاعل واسع على موقع تويتر وفي هذا السياق قال الإعلامي القطري البارز جابر الحرمي: “سكاي نيوز عربية التي تشغّلها أبوظبي تغادر تركيا بعد أن نشرت خبرًا كاذبًا يتعلق بنقل منظومة بطاريات S400 إلى قاعدة انجرليك” .

وأضاف: “درجت سكاي نيوز عربية نشر اخبار كاذبة عن تركيا ورئيسها. وكان واحدًا منها عندما ادعت هروب الرئيس اردوغان إلى ألمانيا ليلة الانقلاب الفاشل في 2016”.

 

وقالت الكاتبة القطريّة ابتسام آل سعد: “قناة سكاي نيوز عربية الممولة بالكامل من قبل أبوظبي. والتي كانت تتخذ من تركيا مقرا لها. تستسلم لقرار طردها من الأراضي التركية بعد أن تأكد لسلطات تركيا دورها غير المهني في إثارة الفتن وبث الشائعات المغرضة في أخبار تركيا الداخلية!. قرار تأخر لكنه أتى أخيرا .. برررا!”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى