أخبار

على خطى النابلسي.. تامر حسني في طريقه للاعتزال عن الغناء

انشغلت مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الماضية بقضية اعتزال الفنان المصري “تامر حسني” الغناء، بعد سؤال وجه له من قبل أحد الصحفيين ردّاً على خبر اعتزال الفنان “أدهم النابلسي”.

وقال الفنان “تامر حسني” في تصريحات متلفزة على قناة “أبو ظبي”، إن “فكرة اعتزال الفناء موجودة، وهي ليست بعيدة عنه، وقد يقوم بتنفيذها في أي وقت يرى نفسه بأنه بات قادراً على ذلك”، وفق قوله.

وأضاف: “أمنيتي الوحيدة بأن لا يتوفاني الله إلا بعد أن أبتعد عن الغناء والوسط الفني أجمع”.

وتابع قائلاً: “فعلاً أنا أرغب في اعتزال الفن لأسباب دينية وأفكر دائما في قرار الاعتزال. أمنيتي الوحيدة في هذة الدنيا أن يتوفاني الله وأنا لا اعمل مطرباً”.

وأكّد تامر حسني خلال اللقاء أن مايقوله هو أمر يخصه شخصياً ولا علاقة له بغيره (في إشارة إلى أدهم النابلسي).

وفي 20 من ديسمبر/كانون الأول الحالي، أعلن الفنان الأردني “أدهم النابلسي”، اعتزاله الفن بشكل نهائي، والتزامه بعبادة الله عز وجل، وفقاً لتسجيل مرئي نشره المطرب على حسابه قي منصة “فيسبوك”.

وقال  “النابلسي” خلال التسجيل، إنه قرر الابتعاد عن الغناء بشكل تام لأنه لا يتماشى مع إرضاء رب العالمين”، وفق قوله.

وأكّد الفنان الأردني أن الإنسان يجب أن يختار هدفاً مهنياً يتماشى مع مراضاة الله سبحانه وتعالى، وأن الغناء هو بعيد كل البعد عن هذا الهدف، مطالباً جمهوره ومتابعيه تأييده في الخطوة التي اتخذها.

واعتبر النابلسي أن قرار اعتزاله للغناء “خبراً ساراً”، وأن محموعة أشخاص مقربون له كانوا على دراية بالأمر بأنني سأعتزل الغناء، لكنهم والحمد لله لم يفصحوا عن الأمر.

وبدأ الفنان النابلسي مسيرته الفنية خلال ظهوره في برنامج المواهب “Xfactor” وحقق بعدها نجاحاً لافتا بسبب صوته وموهبته وقدم خلال مسيرته الفنية العديد من الاغاني الناجحة التي تميزت بالرومانسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى