لاجئون

قاضي ألماني يقدم اعتذاراً لشاب سوري ووجّه بتعويض

أقدم قاضي ألماني للاعتذار لشاب سوري دخل ألمانيا عن طريق الخطأ وليس عمرا.

و تعويضه عن نفقات السفر لحضور المحكمة،. لكن الشاب امتنع عن قبول التعويض شاكراً للقاضي قراره إلغاء الغرامة.

ورّأت محكمة ألمانية شاباً سورياً من تهمة الدخول إلى أراضي البلاد بشكل غير شرعي،. بعد أن تحققت أنه دخل عن طريق الخطأ وليس عمداً.

وقال موقع traunsteiner tagblatt الألماني إن شاباً سورياً يعيش ببلدة Saalfelden  بالنمسا دخل عن طريق الخطأ الحدود الألمانية أثناء توجهه إلى مدينة سالزبورغ.

لكنه فجأةً وجد نفسه أمام نقطة مراقبة الجمارك في منطقة فالزربيرغ، حيث أوقفته دورية. وطالبت الشاب البالغ من العمر 23 عاماً بدفع 600 يورو لمحاولة الدخول غير المصرَّح به.

ورغم أنه حاول شرح الموقف للشرطة، أصرَّ عناصرها على تحرير ضبط بحقه لينتهي الأمر أمام المحكمة.

وفي المحكمة أكد القاضي أنه ما كان ينبغي محاكمة الشاب، ولا سيما أن عناصر الشرطة تفحّصوا جهاز المِلاحة الإلكتروني في سيارته (خرائط إلكترونية) وكان يشير إلى أنه لم يكن يقصد دخول الأراضي الألمانية.

وجهت السلطات الألمانية الشكر للاجئ سوري شاب بعد أن أعاد مبلغاً طائلاً من المال كان قد وصل عن طريق الخطأ لحسابه البنكي.

وقال موقع SWR الألماني إنه في بداية شهر كانون الثاني الجاري .وصلت ثلاث حوالات بقيمة 400 ألف يورو إلى حساب عائد لشاب سوري يدعى قصي تاجر يقيم في ولاية ماينز.

وأضاف حسب ما نقل موقع أورينت نت أن قصي طالب اللجوء السابق القادم من سوريا سرعان ما قام بتنبيه الشرطة للأموال الطائلة التي وصلت إلى حسابه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى