صحة و جمال

تقرير يحذر: طعام يمكن أن يسبب “العمى”!

كشف تقرير حالة مروعة نُشر في مجلة حوليات الطب الباطني، أن العيش على نوع معين من الطعام يمكن أن يسبب العمى.

وعلى عكس الأوجاع والآلام الروتينية في الجسم، نادرا ما تنبهك عيناك إلى المشاكل. وهذا يجعل من الصعب تحديد فقدان البصر حتى فوات الأوان. ووفقا لتقرير حالة، فإن إحدى الطرق التي يمكن أن تعرض صحة عينيك للخطر هي اتباع نظام غذائي من الوجبات السريعة.

وأصيب مراهق بالعمى بعد سنوات من تناول الوجبات السريعة، وفقا لتقرير الحالة المنشور. ودفع هذا الاكتشاف أطباء العيون في بريستول للتحذير من المخاطر بعد أن اعتنىوا بالشاب الذي ساءت حالته تدريجيا إلى درجة العمى الذي لا يمكن إصلاحه.

وأبلغ باحثون من مستشفى بريستول للعيون، المملكة المتحدة، عن حالة مريض يبلغ من العمر 14 عاما زار طبيب عائلته لأول مرة ويشكو من التعب.

وبصرف النظر عن وصفه بأنه “صعب الإرضاء”، كان لدى الصبي مؤشر كتلة جسم طبيعي (BMI) ولم يتناول أي أدوية.

واعترف المراهق أنه منذ ترك المدرسة الابتدائية، عاش على نظام غذائي من البطاطس المقلية والخبز الأبيض واللحوم المصنعة.

وعلى الرغم من أن مؤشر كتلة الجسم لديه طبيعي ولم يتناول أي دواء، فقد وجدت الاختبارات أن الجسم يعاني من نقص في الفيتامينات مع انخفاض مستوى فيتامين B12 وفقر الدم الكبير – وهي حالة تؤدي إلى زيادة عدد خلايا الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي.

وتابع التقرير الطبي أنه نتيجة لذلك، تم إعطاؤه حقن فيتامين B12، وتناول المكملات الغذائية وإعطاؤه نصائح غذائية – لكنه لم يلتزم بالعلاج الموصى به.

وبعد عام، عاد الشاب إلى المستشفى لأنه أصيب بفقدان السمع وضعف البصر، لكن الأطباء لم يتمكنوا من إيجاد سبب.

وقال التقرير إنه بحلول سن السابعة عشرة، “أصبحت رؤية المريض أسوأ بشكل تدريجي، لدرجة العمى”. واعترف الصبي أنه تجنب الأطعمة ذات القوام المعين وتناول الأطعمة السريعة نفسها لأكثر من عقد.

ومن خلال التحقيق في تغذية الصبي، وجد الأطباء نقصا في فيتامين B12 وفيتامين (د)، وانخفاض كثافة المعادن في العظام، وانخفاض مستويات النحاس والسيلينيوم، ومستوى عال من الزنك. وبحلول الوقت الذي تم فيه تشخيص حالته، كان المريض يعاني من ضعف دائم في الرؤية.

وحذر التقرير من أن الضرر البصري المرتبط بالتغذية يجب أن يأخذ في الاعتبار دائما من قبل الأطباء الذين يعثرون على أي مريض يعاني من أعراض بصرية غير مبررة.

وقال التقرير: “إن المخاطر المرتبطة بسوء صحة القلب والأوعية الدموية والسمنة والسرطان المرتبطة باستهلاك الوجبات السريعة معروفة جيدا، لكن سوء التغذية يمكن أن يلحق الضرر الدائم بالجهاز العصبي، وخاصة الرؤية. من المحتمل أن تكون الحالة قابلة للعكس إذا اكتُشفت مبكرا. ولكن إذا تركت دون علاج، فإنها تؤدي إلى العمى الدائم”.

وقال الدكتور دينيز أتان، المعد الرئيسي للدراسة: “رؤيتنا لها تأثير كبير على نوعية الحياة والتعليم والتوظيف والتفاعلات الاجتماعية والصحة العقلية. هذه الحالة تسلط الضوء على تأثير النظام الغذائي على الصحة البصرية والجسدية، وحقيقة أن تناول السعرات الحرارية ومؤشر كتلة الجسم ليسا مؤشرات موثوقة للحالة التغذوية”.

 

المصدر: إكسبريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى