أخبار

بالفيديو || الشيخ خالد الراشد حـ.ـراً طليـ.ـقاً.. ماصـ.ـحة هذا الخبر؟

بالفيديو || الشيخ خالد الراشد حـ.ـراً طليـ.ـقاً.. ماصـ.ـحة هذا الخبر؟

سكوب-عربي – فريق التحرير

تداولت أنباء على مواقع التواصل الاجتماعي بإفـ.ـراج السلـ.ـطات السعودية عن الداعـ.ـية السعودي الشيخ خالد الراشد.

وبحسب مـ.ـصادر إعلامية مهـ.ـتمة، فإن الشيخ خالد لايـ.ـزال في معتـ.ـقله، وأن جـ.ـميع الأنباء التي نشـ.ـرت على مواقع التواصل عـ.ـارية عن الصـ.ـحة بخـ.ـصوص خـ.ـروجه من السـ.ـجن.

وفي السـ.ـياق، تداولت حسـ.ـابات وصفـ.ـحات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مقطع فيديو تدعـ.ـي أنه للحـ.ـظة خـ.ـروج الشيخ خالد الراشد من السـ.ـجون السعودية بعد اعتقـ.ـال دام أكثر من 15 عاما.

وتحـ.ـقّق موقع “مسبار” من الادعـ.ـاء المتداول، ووجد أنّه مضـ.ـللّ، إذ تبيّن أنّ الفيديو ليس للحـ.ـظة خـ.ـروج الداعية السعودي خالد الراشد من السـ.ـجن، بل لخـ.ـروج الشيخ المغربي عبد الحميد أبو النعـ.ـيم، في 17 مارس/آذار الفـ.ـائت من السـ.ـجن، بعد حبـ.ـسه لمدة عام بتهـ.ـمة “التحـ.ـريض على العـ.ـنف وتـ.ـرويج خطـ.ـاب الكـ.ـراهية”.

من هو الشيخ خالد الراشد

خالد الراشد هو داعـ.ـية إسلامي سعودي الجنـ.ـسية ولد عام 1970م وهو امام وخطـ.ـيب جامع فهد بن مفـ.ـلح السبيـ.ـعي في الخبر، وهو المشـ.ـرف العام على موقع قوافل العائدين والعـ.ـائدات، ويعتـ.ـبر من اشهر الدعـ.ـاة السعـ.ـوديين في القرن الواحد والعشرين.

تتلـ.ـمذ الشيخ خالد على يد العـ.ـديد من المشـ.ـايخ الكبار ابـ.ـرزهـ.ـم عبد العزيز بن باز فقد لازمـ.ــه لمـ.ـدة عشر سنوات وغيـ.ـرهم.

وتتردد شائـ.ـعات بين الحـ.ـين والآخـ.ـر عن إطـ.ـلاق السلـ.ـطات السعودية سـ.ـراح خالد الراشد، بعد سجـ.ـنه عام 2005 بسبب خطـ.ـبة دعا فيها إلى محـ.ـاربة من وصفـ.ـهم بالمسـ.ـيئين للإسـ.ـلام في إشـ.ـارة إلى الدنـ.ـمارك بعد أزمـ.ـة الرسـ.ـوم الكاريـ.ـكاتيـ.ـرية المسـ.ـيئة للنبي محمد، كما دعا فيها إلى تنظـ.ـيم اعتـ.ـصام أمام مبـ.ـنى إمـ.ـارة الرياض للمـ.ـطالبة بغـ.ـلق السفـ.ـارة الدنمـ.ـاركية.

ووفـ.ـقًا لحساب معتقـ.ـلي الرأي على موقع تويتـ.ـر، فلا يـ.ـزال خالد الراشد في السـ.ـجن رغـ.ـم انتهـ.ـاء محكـ.ـوميته لمـ.ـدة 15 سنة سجـ.ـنًا في سبتمبر/أيلول 2020.

YouTube (https://youtu.be/Z4d2GKOEnYA)

رسالة باللغة العربية.. تركيا تخاطب الأردن وهذا ما جاء في نص الرسالة

سكوب-عربي – فريق التحرير

اعتبرت وزارة الخارجية التركية، أن رفـ.ـاهية وسلامة الأردن جزء لا يتجـ.ـزأ من رفـ.ـاهية وسـ.ـلامة تركيا.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية التركي مولود تشـ.ـاويش أوغـ.ـلو، أكّد على أن علاقـ.ـات تركيا مع الأردن قائمة على المسـ.ـاواة والاحترام.

وجاء كلام أوغـ.ـلو في مقال كتبه في صحيفة “الغـ.ـد” الأردنية، قبيل زيارة يجـ.ـريها، اليوم الإثنين، للأردن.

وجاء في المقال:
بدعـ.ـوة من صديقي العزيز أيمن الصفـ.ـدي، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، أقوم بزيارة الأردن مجددا بعد عامين، حـ.ـيث يحتـ.ـفل هذا البلد الجميل من الهـ.ـلال الخـ.ـصيب بالذكـ.ـرى المئوية لتأسـ.ـيسه والذكرى الخـ.ـامسة والسبـ.ـعين لاستقـ.ـلاله وهذا يجـ.ـعل زيارتـ.ـنا ذات معـ.ـنى وأهـ.ـمية.

لهذه الزيارة التي أقـ.ـوم بها عند منعـ.ـطف تاريخي، أهـ.ـمية خاصة بالنـ.ـسبة لي، لقد قـ.ـطع الأردن شـ.ـوطا طويلا في كل المجـ.ـالات في القـ.ـرن الماضي.

لعب التراث التاريخي للبلاد، والموقع الجغرافي الحساس، والسكان المتعلمون والمؤهـ.ـلون جيدًا دورًا رئـ.ـيسا في هذا التقدم. إن المستوى الذي وصل إليه الأردن اليوم مصدر فخر لنا أيضا.

نرى أن رفاهـ.ـية وسلامة الأردن جزء لا يتجـ.ـزأ من رفـ.ـاهية وسـ.ـلامة تركيا.

خلال القـ.ـرن المـ.ـاضي تطـ.ـورت علاقـ.ـاتنا الثنائية في كـ.ـافة المجـ.ـالات. كان المـ.ـلك عبد الله الأول أول زعـ.ـيم عربي يزور تركيا العام 1937 وهذه الزيارة شكـ.ـلت أرضـ.ـية متـ.ـينة لتطـ.ـوير علاقـ.ـاتنا.

مع معاهـ.ـدة الصـ.ـداقة التي وقعـ.ـناها بعدها بـ10 سنوات، تم إرسـ.ـاء أسس علاقـ.ـاتنا الدبلـ.ـوماسية. إن علاقـ.ـاتنا القائمة على مبـ.ـادئ المسـ.ـاواة في السيـ.ـادة والاحترام المتـ.ـبادل، تسـ.ـتمد قـ.ـوتها من روابـ.ـطنا الثقـ.ـافية وتواصـ.ـلنا الانساني.

إن زيارة مئات الآلاف من الأردنيين إلى تركيا كل عام هي مؤشـ.ـر ملمـ.ـوس على الصـ.ـداقة الحقيقية بين شعـ.ـبينا، هذه العلاقات القـ.ـوية بين تركيا والأردن تجـ.ـعل من الممـ.ـكن لمنطـ.ـقتنا أن تتطـ.ـلع إلى المستقـ.ـبل بثـ.ـقة.

نرغـ.ـب في تعـ.ـزيز تعـ.ـاوننا الملـ.ـموس مع الأردن بما يتمـ.ـاشى مع عمـ.ـق ومحـ.ـتوى علاقـ.ـاتنا.

هناك حـ.ـاجة إلى خطـ.ـوات إضافية خـ.ـاصة في مجـ.ـالات التجارة والاستثـ.ـمار. كما يمكننا أن نستكـ.ـشف مـ.ـعًا فـ.ـرصًا جديدة في هذا المجال بعد أن نتخـ.ـطى فترة الوبـ.ـاء تمامًا. تماشـ.ـياً مع مبـ.ـادئ المسـ.ـاواة في السـ.ـيادة والاحتـ.ـرام المتبـ.ـادل التي ذكـ.ـرتها أعلاه ، نعـ.ـتقد أن تعـ.ـاوننا لا يمكن تطـ.ـويره إلا على أساس المـ.ـصالح المتبـ.ـادلة ومفـ.ـهوم ربح-ربح.

هـ.ـدفنا هو تطـ.ـوير تعـ.ـاوننا التجاري والاقتصادي على أساس متـ.ـوازن ومستـ.ـدام.

مقارنة بالسنوات السابقة، نعتقد أننا دخلنا مرحلة يمكن فيها معالجة القضية الفلسطينية بطريقة أكثر واقعية وصحية. يسعدني أن أرى أن مقاربات البلدين بشأن هذه القضية الأساسية متشابهة للغاية. إننا ندعم بقوة الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس ونعتقد أن الأردن يقوم بهذه المسؤولية على أفضل وجه.

بالنظر إلى المستقبل القريب، أرى أنه بالإضافة إلى فلسطين، هناك العديد من الأزمات الإقليمية والدولية التي تتطلب اتصالاً وتعاونًا وثيقًا بين البلدين. منطقتنا تمر بفترة تحول مهم، بالتوازي مع ذلك، تتكثف وتتعزز علاقات تركيا مع الدول الاقليمية.

بطبيعة الحال، هناك تحديات مستمرة في منطقتنا. في واقع الأمر، تركيا والأردن هما البلدان الأكثر تأثرا بالعبء الإنساني والسياسي والاقتصادي الناجم عن الصراع المستمر منذ عشر سنوات في سوريا، كدولتين متجاورتين، من أولوياتنا المشتركة إيجاد حل للأزمة السورية من أجل ضمان العودة الآمنة والطوعية والكريمة للنازحين.
الحفاظ على الوحدة الوطنية وسلامة أراضي ليبيا هو هدفنا المشترك.

مع الدعم الكامل لحكومة الوحدة الوطنية، نعمل بإخلاص من أجل إجراء انتخابات وطنية ولكي تتمتع ليبيا بكيان ديمقراطي مستقر وآمن ومزدهر في أقرب وقت ممكن.

أحد مجالات الاهتمام المشترك مع الأردن هو شرق البحر الأبيض المتوسط.

تؤيد تركيا الحوار والتعاون في شرق البحر الأبيض المتوسط. كما طالبنا بعقد مؤتمر إقليمي حول شرق البحر الأبيض المتوسط، تشارك فيه جميع الأطراف الفاعلة في المنطقة.

تهدف دعوة فخامة رئيس الجمهورية تحويل شرق المتوسط إلى حوض للتعاون والسلام اليوم كما كان في الماضي.

في هذا السياق، نبدي أقصى درجات الاحترام لحقوق ومصالح جميع الأطراف.

وبالتالي نتوقع أن نرى نفس الاهتمام من دول المنطقة. حقوق تركيا في شرق البحر الأبيض المتوسط ستبقى قائمة. نحن نؤيد تحديد مناطق الصلاحية البحرية بشكل عادل ووفقًا للقانون الدولي. في مواجهة المطالب المفرطة للثنائي القبارصة الروم واليونان، سنواصل حماية حقوق ومصالح كل من تركيا والقبارصة الأتراك في المنطقة.

تأتي فترة ما بعد الجائحة بتحولات عالمية مهمة ستؤثر على منطقتنا بشكل كبير. نشهد بالفعل بعض التطورات التي تؤثر بشكل مباشر على اقتصادات المنطقة ، لا سيما التغيير في سلاسل التوريد العالمية. كأحد أكبر الاقتصادات في المنطقة، فإن إنشاء شبكة تعاون اقتصادي مستدام على المستوى الإقليمي هو أحد أهدافنا الرئيسية.

ونأمل أن نحيي سريعا تعاوننا الثنائي مع الأردن تماشيا مع هذا التفاهم و ذلك بعد تخفيف القيود المفروضة لمواجهة الجائحة وعودة الحياة إلى طبيعتها. على الرغم من العديد من المشاكل و التحديات، أثبتت كل من تركيا والأردن قدرتهما على التغلب على المشاكل بفضل متانة بنية الدولتين وخبرتهما المؤسساتية.

إنني على ثقة تامة بأننا سنتغلب على التحديات المشتركة التي نواجهها، لا سيما القضايا الناجمة عن عبء الهجرة الثقيل، بروح التعاون في الفترة المقبلة. إن علاقاتنا المتجزرة والأخوة القائمة بين شعبينا، توفر لنا الأرضية الصلبة التي نحتاجها لتعزيز علاقاتنا على أساس رؤية مشتركة في المستقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى