أخبار

أول تعـ.ـليق من الرئيـ.ـس الأمـ.ـريكي “جـ.ـو بايـ.ـدن” على أحـ.ـداث أفغـ.ـانسـ.ـتان

أول تعـ.ـليق من الرئـ.ـيس الأمـ.ـريكي “جـ.ـو بايـ.ـدن” على أحـ.ـداث أفغـ.ـانسـ.ـتان

سكوب-عربي – فريق التحرير

ألقـ.ـى الرئـ.ـيس الأمـ.ـريكي جـ.ـو بايـ.ـدن، أمـ.ـس الاثنـ.ـين 16 آب/أغسـ.ـطس، كلـ.ـمة له، تعـ.ـقـ.ـيباً على الأحـ.ـداث الأخــ.ـيرة في أفغـ.ـانسـ.ـتان.

وقال بايـ.ـدن في تصـ.ـريحـ.ـات نقلـ.ـتها وسـ.ـائل إعـ.ـلام أمـ.ـريكية، أراقـ.ـب مع فريـ.ـقي الوضـ.ـع الميـ.ـدانـ.ـي في أفغـ.ـانسـ.ـتان وننتـ.ـقل إلى تنفـ.ـيذ الخـ.ـطط البـ.ـديـ.ـلة التـ.ـي وضـ.ـعـ.ـنـ.ـاها.

وأضـ.ـاق: مهـ.ـمـ.ـتنا في أفغـ.ـانسـ.ـتان لم تكـ.ـن بنـ.ـاء دولة ومـ.ـصـ.ـلحـ.ـتنا هي منـ.ـع الاعتـ.ـداءات على الأراضـ.ـي الأمـ.ـريكية، وقـ.ـد انهـ.ـار الوضـ.ـع أسـ.ـرع مما كـ.ـنا نتـ.ـوقـ.ـع، وسنتـ.ـخذ عـ.ـدداً من الإجـ.ـراءات.

وأوضـ.ـح أنّ أهـ.ـداف الولايـ.ـات المتـ.ـحدة كـ.ـانت القـ.ـضـ.ـاء على منفـ.ـذي هـ.ـجمـ.ـات 11 سبتـ.ـمبر، لافـ.ـتاً إلى أنّ مهـ.ـمة القـ.ـضاء على الإرهـ.ـاب تقتـ.ـضي نقـ.ـل الانظـ.ـار خـ.ـارج أفغـ.ـانسـ.ـتان.

ولفـ.ـت بايـ.ـدن على أن طـ.ـالبان أصبـ.ـحت أقـ.ـوى مما كـ.ـانت علـ.ـيه عـ.ـام 2001، معـ.ـتبـ.ـراً أنّ تـ.ـأجـ.ـيل انسـ.ـحـ.ـاب القـ.ـوات الأمـ.ـريكية كـ.ـان قـ.ـد يهـ.ـدد سـ.ـلامـ.ـتها.

وأضـ.ـاف قـ.ـائلاً: تعلـ.ـمت درسـ.ـا بأنه لـ.ـيس هنـ.ـاك وقـ.ـت منـ.ـاسـ.ـب لسـ.ـحـ.ـب القـ.ـوات من أي مكـ.ـان، فـ.ـقد كان علـ.ـينا اما سـ.ـحب قـ.ـواتـ.ـنا أو إرسـ.ـال المـ.ـزيد، وما شهـ.ـدنـ.ـاه يقنـ.ـعنا بصـ.ـواب خيـ.ـارنا.

وتـ.ـابع في معـ.ـرض حـ.ـديثه: لا يجـ.ـب أن ننـ.ـجر إلى حـ.ـرب لا تـ.ـريد القـ.ـوات الأفغـ.ـانية خـ.ـوضـ.ـها لـ.ـصـ.ـالح نفـ.ـسـ.ـها، واستمـ.ـرار المشـ.ـاركة الأميـ.ـركية في أفغـ.ـانسـ.ـتان لم يكـ.ـن ليفـ.ـرق في تغيـ.ـير وضـ.ـع القـ.ـوات الأفغـ.ـانية.

وأكـ.ـد الرئـ.ـيس الأمـ.ـريكي أنه دعـ.ـا الرئيـ.ـس الأفغـ.ـاني، أشـ.ـرف غـ.ـني إلى تسـ.ـوية نـ.ـع طالـ.ـبان لكـ.ـنه رفـ.ـض، مـ.ـوضـ.ـحاً بـ.ـأن الأفـ.ـغـ.ـان فشـ.ـلوا بالتـ.ـوحد سـ.ـوياً.

وأشـ.ـار إلى أنّ الولايـ.ـات المتـ.ـحدة الأمـ.ـريكية ستـ.ـواصـ.ـل دعـ.ـم حقـ.ـوق الشـ.ـعب الأفغـ.ـاني بطـ.ـرق غـ.ـير عسـ.ـكرية، فيـ.ـما ستـ.ـرسـ.ـل قـ.ـوات أمـ.ـريكية إضـ.ـافية إلى مـ.ـطـ.ـار كـ.ـابل لتـ.ـأمـ.ـين استمـ.ـرار إجـ.ـلاء رعـ.ـايـ.ـاهـ.ـم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى