سوريا

محكمة الاستـ.ـئناف الفرنسية تبت في قضـ.ـية “رفعت الأسد”

سكوب عربي – فريق التحرير

تعتزم محكـ.ـمة الاستـ.ـئناف في العاصمة الفرنسية “باريس”، البت في مصـ.ـير عم رأس النـ.ـظـ.ـام السوري “رفعت الأسد”، بتعـ.ـمة غسـ.ـيل واختـ.ـلاس الأموال.

 

ويشتـ.ـبه رفعت الأسد بأنه جمع في فرنسا بالاحـ.ـتيال أصولا مبالغ تقـ.ـدّر قيمتها بتسعين مليون يورو، وفق ما نقلته يورو نيوز.

 

يشار إلى أن رفعت الأسد ملاحق بتـ.ـهم غسـ.ـل أموال في إطار عصابة منظمة واختـ.ـلاس أموال عامة سورية وتهـ.ـرب ضريبـ.ـي، وكذلك بسبب تشغيل عاملات منازل بشكل غير قانوني.

 

وحكمت محكـ.ـمة باريسية في 17 حزيران/يونيو على الشقيق الأصغر للرئيس السوري الـ.ـراحـ.ـل حافظ الأسد بالسـ.ـجن أربع سنوات بعد إدانتـ.ـه بتبييض أموال واختـ.ـلاس مال عام في سوريا، كما أمرت المحكمة بمصادرة العقارات المعـ.ـنية، وقدم طعـ.ـنا بالقـ.ـرار فور صدروه.

 

ورفعت الأسد الذي يصـ.ـف نفسه بـ”المعـ.ـارض” لنظام بشار الأسد، نجل حافظ، ملاحق في باريس بتـ.ـهم غسـ.ـيل أموال واحتـ.ـيال ضـ.ـريبـ.ـي واختـ.ـلاس أموال سورية عامة بين العامين 1984 و2016.

 

ومنذ فتح تحقيق قضائي في 2014، أصدرت المحـ.ـاكم قرارات بمصـ.ـادرة ما لا يقل عن منزلين ضخـ.ـمين في حيين باريسيين راقيين ومزرعة خيول ونحو 40 شقة وقصرا في فال دواز بضواحي باريس، بالإضافة إلى مكاتب في ليون تديرها شركات في لوكسمبورغ.

 

وقاد رفعت الأسد الذي كان أحد الأعمدة السابقين للنـ.ـظام السوري، سرايا الـ.ـدفـ.ـاع القـ.ـوات التي أخـ.ـمدت انتفـ.ـاضة في مدينة حماة بوسط سوريا عام 1982.

 

وغادر رفعت الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس السوري، البلاد عام 1984 بعد انقـ.ـلاب فاشـ.ـل على شقيقه إلى سويسرا ثم إلى فرنسا مع أسرته ومئتين من أنصاره.

 

وبنى إمبراطورية عقارية تقدر قيمتها اليوم بنحو 800 مليون يورو، خاصة في إسبانيا وفرنسا وبريطانيا.

 

كما يُحـ.ـاكم بتـ.ـهمة غسيل أموال وتهـ.ـرب ضـ.ـريبي وعدم التصـ.ـريح عن عمال المنازل.

 

ورفعت الأسد الحاصل على وسام جوقة الشرف في فرنسا عام 1986 عن “خـ.ـدمات مقدمة” مهـ.ـدد بدعـ.ـوى في إسبانيا في قضـ.ـايا أكبر بكثير تتعلق بنحو 500 عقار.

وهو ملاحـ.ـق في سويسرا بتهـ.ـمة ارتكـ.ـاب جرائـ.ـم حـ.ـرب في ثمانيـ.ـنات القـ.ـرن الماضي.

ومن المقرر أن تستمر المحـ.ـاكمة حتى 14 أيار/مايو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى