أخبار

أول امرأة في تاريخ تونس تتولى البلاد.. تعرف إليها

أول امرأة في تاريخ تونس تتولى البلاد.. تعرف إليها

كلف الرئيس التونسي قيس سعيد، السيدة “نجلاء بودن” بتشكيل حكـ.ـومة جديدة، في حـ.ـادثة هي الاولى في التاريخ في تونس.

وتمتاز السيدة بودن بمسيرة مهنية حافلة بالتدريس في الجامعة التونسية والعمل الإداري في وزارة التعليم العالي.

وعلى خطى الرئيس قيس سعيّد الذي انتقل من التدريس بمدارج الجامعات إلى قـ.ـصر قرطـ.ـاج دون أي دعـ.ـم سيـ.ـاسي، لم تنخـ.ـرط بودن التي ولدت عام 1958 في محافظة القيـ.ـروان وسط تونس، في الحـ.ـياة السيـ.ـاسية، وهي من الشخصيات المستقلة بأتمّ معنى الكلمة.

ولم يعرف للسيدة لها أي انتمـ.ـاء سيـ.ـاسي لا قبل ثـ.ـورة 2011 ولا بعدها، حيث كـ.ـرّست حياتها المهـ.ـنية في التدريس كأستاذة تعليم عالٍ في المدرسة الوطنية للمهـ.ـندسين بتونس العاصمة، في اختصاص علوم الجيـ.ـولوجـ.ـيا.

مقتطـ.ـفات عن حيـ.ـاة بودن
انتقلت بودن إلى العمل الإداري داخل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، حيث تولت عدّة منـ.ـاصب.

عينت في عام 2011 مديرة عامة مكلفة بالجـ.ـودة، ثم شـ.ـغلت منـ.ـصب رئيسة وحدة تصـ.ـرف حسب الأهـ.ـداف بوزارة التعليم العالي، وتم تكـ.ـليفها سنة 2015 بمهـ.ـمة بديوان وزير التعليم العالي السابق شهاب بودن.

وقبل تكليـ.ـفها اليوم برئاسة الحكـ.ـومة واختيار أعضـ.ـائها، كانت نجلاء بودن تشـ.ـغل في خـ.ـطة مكـ.ـلفة بتنفيذ برامج البنك الدو.لي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وتتـ.ـقن إضافة إلى اللغة العربية، اللغـ.ـتين الفرنسية والإنجليزية.

وستـ.ـدخل نجلاء بودن مـ.ـقر رئاسة الحكـ.ـومة بالقـ.ـصبة، مثـ.ـقلة بأزمـ.ـات اقتصادية واجتماعية تعيشها البلاد، وسط إجراءات استثـ.ـنائية، تغذيها تجـ.ـاذبات وصـ.ـراعات سياسية وفـ.ـساد ينخر جميع مؤسسات الدولة.

وستـ.ـكون مهمـ.ـتها إنقـ.ـاذ تونس من هذا الوضع وتحسين الخدمـ.ـات العامة للتونسيين، وتحمل على عاتقـ.ـها تحدٍّ لإثبات قدرة المرأة التونسية على تولي المنـ.ـاصب العليا في البلاد.

ومن المتوقع، أن تشـ.ـكلّ رئيسة الحكـ.ـومة المكلفة نجلاء بودن، خلال الأيام المقبلة، فريقا حكوميا خاليا من الأحزاب السياسية، وتتولى ضبط وتنفيذ سياساتها العامّة، طبقا للتوجيهات والاختيارات التي يضبطها الرئيس قيس سعيّد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى