أخبار

رئيس الوزراء الأردني: أنا متقي الله من قبل 5 آلاف سنة ولبعد 5 آلاف سنة! (تفاصيل جديدة)

رئيس الوزراء الأردني: أنا متقي الله من قبل 5 آلاف سنة ولبعد 5 آلاف سنة! (تفاصيل جديدة)

أثـ.ـارات عبارة تلفظها النائب العام، ذياب المساعيد، أثناء نقله مطالب الشعب في منطقة البادية الشمالي، غـ.ـضب رئيس مجلس الوزراء الأردني، أمس الأربعاء 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2021.

ووفقاً لما نقلته وسائل إعلام محلية أردنية، فإن المسـ.ـاعيد قدم مطالب الشعب في البادية الشمالية، والتي تضـ.ـمنت (تعبيد طريق بغداد الدولي)، والذي تسـ.ـبب في حـ.ـوادث سير عدّة، وخاطب الخـ.ـصـ.ـاونة قائلا: “اتقـ.ـوا الله في الناس”، الأمر الذي أثـ.ـار غـ.ـضب رئيس الوزراء.

وأجاب الخصـ.ـاونة على النائب أجاب بنبـ.ـرة حـ.ـادة وعـ.ـصبية، قائلا: “أنا متقـ.ـي الله من قبل 5 آلاف سنة ولبعد 5 آلاف سنة”، كما أن النائب رفـ.ـض طريقة رد رئيس الوزراء مطالبا إياه بعدم رفـ.ـع صـ.ـوته، قبل أن يغـ.ـادر قاعة الاجتمـ.ـاع تاركا مطالبه مدونة على ورقة.

وفي السـ.ـياق، طالبت كتلة “الشعب” التي يرأسها النائب، الخصـ.ـاونة بالاعتـ.ـذار عما صدر عنه خلال الاجتماع مع رئيس الكتلة.

وسبق أن خرج ناشـ.ـطون محتجـ.ـون أمام كشك للناشط الأردني، كميل الزعبي، رفـ.ـضا لسياسة التوقيف والاعتقـ.ـالات والتضـ.ـييق على النشطاء ومنـ.ـع حـ.ـرية التعبير، إثـ.ـر شـ.ـكوى قدمها رئيس الوزراء ضـ.ـد الناشط أسفـ.ـرت عن توقيفه.

وفي الاثناء، كشف عضو الكتلة عن وساطة يقـ.ـودها نائب رئيس الوزراء وزير الادارة المحلية توفيق كريشان لانهـ.ــاء الخـ.ـلاف بين الخـ.ـصاونة والمسـ.ـاعيد، إلا أن الكتلة مـ.ـصرة على موقفها بتقديم الاعتـ.ـذار.

وبعد اجتماع عقـ.ـد اليوم في مكتب النائب عبدالكريم الدغـ.ـمي أكد عضو الكتلة أن الوساطة ما زالت قائمة ولم تصل بعد إلى طريق مسـ.ـدود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى