لاجئون

الشيف بوراك يرسم البسمة على وجوه أطفال سوريا

حلّ الشيف التركي الشهير بوراك أوزديمير ضيفا على مخيمات الشمال السوري, حيث حرص على اللعب مع الأطفال ودعمهم, في ظل الطروف الجوية الصعبة.

وجاءت زيارة الشيف التركي, بعد الظروف الجوية الصعبة التي تمر بها تركيا وسوريا, نظرا للمنخفض القطبي شديد البرودة.

وقال الشيف في تصريحات صحفية, إنه لا يمكن أن يترك الأطفال في مثل ذلك الوقت.

وتواجد الشيف التركي في المخيمات برفقة فريق تابع لهيئة الإغاثة الإنسانية التركية ” «IHH.

وقال بوراك عبر مقطع فيديو نشره على حسابه الرسمي على “إنستغرام”: “الحب هو أعظم شيء”.

وظهر الشيف التركي داخل شاحنة مليئة بالألعاب والملابس الشتوية بالإضافة إلى الطعام والفحم المخصص للتدفئة، وذلك قبل وصوله إلى مخيمات الشمال السوري.

وذكر في الفيديو, أنه أراد تقديم دعمه للأشقاء السوريين, ولا يمكنه تركهم في مثل تلك الأجواء الباردة وأن الأمر مسألة ضمير ووجدان ويجب على الجميع الوقوف إلى جانبهم.

نال الشيف التركي الشهير بوراك أوزديمير, الكثير من عبارات الثناء والتقدير, بعد زيارته مخيمات الشمال السوري.

من جانبهم, تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي, صورا لوصول الشيف الشهير إلى مخيم «كفر ناصح» ولقائه بالأطفال.

وأظهرت الصور مدى الفرحة الكبير للأطفال, الذين ساعدوا بوراك على تحضير الطعام بطريقته الشهيرة.

بعد ذلك وزّع بوراك الألعاب على جميع الأطفال, ثم التقطوا الصور التذكارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى